‫الرئيسية‬ مقالات مسلسل الإختيار لا يمثل الحقيقة
مقالات - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

مسلسل الإختيار لا يمثل الحقيقة


نعم مسلسل الإختيار لا يمثل الواقع، ولا يمثل جزء بسيط من الحقيقة.


دائما ما أسعي أن أستمع وأشاهد وأحاور الجميع مابين مؤيد ومعارض، فلابد ان تستمع لجميع الآراء، ولكن ان تري رأي موحد لفئه بعينها وأن تكون آرائهم غير واقعية وغير منطقية والأغرب أن البعض يقتنع بكلامهم فذلك يثير غضبك.
التزمت الصمت طيله سنوات طويلة وحان وقت الحديث.

لماذا الإختيار لا يمثل الواقع؟

فعلا لا يمثل الواقع ولا يتطرق لجزء بسيط مما شاهدناه من مواقف علي أرض الواقع.
عندما قامت ثورة يناير شاهدت ما لم اشاهده من قبل فعندما تكون في قلب القاهرة وتري ضرب في كل مكان والشرطة تحاول الحفاظ علي الشباب من بطش مجهولين لا نعرفهم، وعندما تري حصارا في كل مكان لا يقدر عقلك علي إستيعاب مايحدث من حولك
فانت مغترب في قلب العاصمة( القاهرة) ولا تتمكن من العودة لبلدتك وأهلك فتتخيل أنك في دوله أخري ومحاصر بداخلها
ضرب نار في كل مكان حولك إقتحام السجون وتهريب السجناء، إشعال النيران في أقسام الشرطة، سرقة ونهب وبلطجة في كل مكان فتعود مسرعا لمسكنك التي تقيم فيه وتري الحصار أيضا في الشوارع المحيطة بك ومناشدات للأهالي بالنزول لحماية المنطقه، عندما تري قطع وسائل الإتصال ولا يمكنك التواصل والإطمئنان علي أهلك، لا يمكنك العودة أيضا إليهم وذلك بسبب قطع الطرق وتوقف وسائل النقل.
تذكرت بعض المواقف التي لا تخرح من العقل مدي الدهر
حيث ذهبت لموقف السيارات ( عبود) عده مرات علي مدار اليوم في محاوله مني للعودة لبلدي ولكني أشاهد ما لا استوعبه،عربات تحمل مسجلين وهاربين من السجون تقوم بتوزيعهم علي مداخل الدائري وعندما رأيت ذلك شاهدت أحد ظباط قواتنا المسلحة أعلي الدائري فذهبت مسرعا لأستنجد به لانهم الحصن والأمان لنا بعد الله فبدءت حديثي بدون سلام حضرتك العربيات دي بتنزل هاربين من السجون علي المداخل
فرد عليا واضعا يده علي كتفي، انت منين وايه جايبك هنا؟ فاجبت أنا من المنصورة وكنت جاي دراستي،ومش عارف ايه بيحصل، تفاجئت بقولة خد بالك من نفسك ولو مفيش لك قرايب هنا شوف اي سكن ومتخرجش منه غير انك تحاول ترجع بلدك، فكانت نظرتي يصطحبها الإندهاش بسبب ما يقوله فشاهدني في وضع الذهول فما منه إلا أن قال (إدعيلنا)

حاولت الاتصال بأهلي للإطمئنان عليهم فوجدت وسائل الاتصال انقطعت علي مستوي الجمهورية وعلمت بعد فتره بوفاة وفقدان أحد أقاربي (زوج خالتي) تخيل انك في بلد واحد ولا تعرف أن أحد أقاربك فارق الحياة
فهل تلك هي الحياة؟ فهل تناول مسلسل الاختيار ذلك؟

هذا كان نقطه في بحر من ضمن مواقف تعرضت لها خلال قيام ثورة يناير وإقتحام السجون.
أما عن الميادين فحين مروري من ميدان الجيزة شاهدت الخيام واسوار من الطوب والرمال ورجال يحملون( عصي، منشاكو، سيوف ) استوقفني أحدهم
وسالني سؤال غريب
انت مع مين؟ فترددت واجابت عليه يعني ايه؟
قالي يعني انت معانا ولا مع العسكر فاجابت (أنا مصري ولا علاقه لي بما يحدث) فنظر لي نظره غضب وبدأ أن يرفع صوته مكررا نفس السؤال فاجبت قائلا أن معكم طبعا من شدة الخوف مما آراه أمامي.

اما عن ميدان التحرير فهناك مواقف عديدة تحكي في صفحات ولكن ساتطرق لبعض الامور البسيطه جدا وهي اننا وقت صلاه الفجر داخل الميدان تاتي سيارات كبيرة مثل سيارات( الموبيليا) وتفتح الأبواب الخلفية وينزل منها عدد من الشباب يحملون سلاح وعصي ويبدءون ضربنا فبعض منا يصاب والاخر يفر هاربا حتي ينجو بنفسه، وأمام المنصه تأتي إلينا قوات الشرطة والتي تقوم باطلاق النار تجاهنا وتفر هاربه (نعم قوات الشرطة) والمفاجأة أنها ليست قوات شرطة هم أشخاص ينتحلون صفه الشرطة ويرتدون زي الشرطة لخداعنا وبعد مطاردتهم والتمكن من الامساك بأحدهم يتبين أنهم بلطجيه ونقوم بتسليمهم للشرطة، مواقف عديدة وعديدة كنت شاهد عيان عليها وكما ذكرت أنها تريد صفحات وممكن كتيباب لسرد ما حدث، فهل هذه المواقف تناولها مسلسل الإختيار؟

في النهاية الدولة المصريه تعرضت لمخاطر ومؤمرات لا تتحملها اعتي الدول ومازالت تتعرض وتواجه، حفظ الله مصر قيادة وشعبا، وللحديث بقية باذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عزاء واجب | وفاة نجلة عم النائب محمود سامي الإمام عضو مجلس الشيوخ بالدقهلية

تتقدم أسرة مؤسسة الخبر اليوم للصحافة والنشر وجريدة الخبر ٢٤ والعاملين بخالص العزاء للنائب …