تحقيقات وحوارات

الإعلامي محمود كمال يوضح المخطط الإنجلوسكسوني الجديد وأدواته

قال الإعلامي محمود كمال أن الولايات المتحدة الأمريكية استغلت الأزمة الراهنة من أجل إعادة نفوذها من جديد في الشرق الأوسط ومحاولة تحسين صورتها في المنطقة وأمام العالم وفي نفس الوقت إعادة التمركز من جديد في المنطقة خاصة في البحرين الاحمر والمتوسط ومياه الخليج العربي لافتا إلى أن أمريكا والناتو يخططون لحروب وصراعات بحرية من أجل الغاز والطاقة ومن أجل غلق المضائق حتى تزيد أزمات الغذاء ويكون هناك صعوبات في حركة التجارة العالمية و حركة شاحنات النفط حتى يتحقق مخطط المليار الذهبي ومزيد من الأزمات الاقتصادية العالمية

وألمح كمال إلى أن أمريكا تحاول الان أن تلمِّع صورتها أمام العالم من خلال تصاريحها بخصوص وقف إطلاق النار في غزة إلا أن الحقيقة والعمق هي أنها شريكة في الجرائم التي يرتكبها الكيان المحتل مؤكدا على إن وجود هذا الكيان الغريب المسمى إسرائيل في هذه المنطقة هو زراع قوية وظهر قوي وامتداد قوي لسياسة الولايات المتحدة والناتو عموما في منطقة الشرق الأوسط لذلك مصلحة أمريكا كبيرة جدا فبدون إسرائيل لا غطاء ولا نفوذ لها في المنطقة

وأكد كمال على أن أمريكا وبريطانيا هم من خططوا لأحداث غزة لإحياء المخطط الإنجلوسكسوني في منطقة الشرق الأوسط وفي نفس الوقت محاولة استعادة نفوذ واشنطن في المنطقة و إعادة تمركز القواعد الأمريكية بل وزيادتها لتكون بريا وبحريا وجويا مشيرا إلى أن هناك خطة خبيثة تتمثل في حصار الوطن العربي خاصة مصر والخليج العربي من خلال البحر والمضائق لأنها الشرايين الأهم للاقتصاد المصري من خلال قناة السويس و كذلك الخليج من خلال حاملات النفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى