‫الرئيسية‬ أخبار العالم يا تنتحر صح يا تنسجن.. قانون يثير زوبعة في الأردن
أخبار العالم - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

يا تنتحر صح يا تنسجن.. قانون يثير زوبعة في الأردن

شهدت الأردن  خلال السنوات الماضية حالات انتحار ومحاولات انتحار فاشلة لمواطنين برمي أنفسهم من فوق. يبلغ طول الجسر نحو 450 مترا وبه 4 مسارب، ويرتفع من أخفض الأمل نيوز في الوادي بنحو 45 مترا، وتقدر قيمة بنائه ما بين 10 ملايين و 15 مليون دينار أردني.

كما انشغل الأردنيون خلال الأيام الماضية بقانون خاص بمحاولات الانتحار أقره مجلس النواب الأردني، ما أطلق موجة من الانتقادات والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي. أو بإحدى هاتين العقوبتين بشرط مضاعفة العقوبة إذا تم ذلك بالاتفاق الجماعي.

وفي حين أنه لا يجرم محاولات الانتحار الفاشلة أو الناجحة في أماكن “غير عامة”، إلا أن ذلك زاد الطين بلة وأشعل نار الانتقادات التي اتهمت الحكومة بالتشجيع على الانتحار في الأماكن الخاصة أو مغلق.

والجدير ذكره، أوضح أحدهم على تويتر إن الانتحاري يحتاج إلى علاج نفسي وليس عقابا، إضافة إلى معرفة الأسباب العامة للانتحار، وأهمها المشاكل الاقتصادية. وبينما علق أحدهم ساخرا “عاجلا .. مواطن أردني يفشل في الانتحار ويهرب، وآخر من حاول الانتحار وللحذر أخذ معه أداة جديدة.

كما أحدهم قال ” أغلب الذين الانتحار يعانون ماديًا واهتزًا عاطفيًا، وفوق ذلك، إذا لم ينجحوا في المحاولة سيدفعون غرامة أو يُسجنون “ وتابع “العقوبة وكل العلوم الإجرامية المتعلقة بعلم النفس والاجتماع”.من جانبها انتقدت الأميرة “غيداء طلال” قرار مجلس النواب وقالت في تغريدة عبر تويتر “نرفض القرار المؤسف الذي اتخذه مجلس النواب والذي يشير إلى قلة الوعي بما يعانيه شعبنا”. في تغريدة مرفقة بصورة، “أوه، أنت تنتحر، نسيت، لا يوجد حل ثالث.”

ويُشار إلى أن تجريم الانتحار في الأماكن العامة في الأردن والذي يندرج تحت قانون العقوبات، أثار جدلاً بين مشرع هدفه ردع هذه الظاهرة التي قد تستخدم للابتزاز والعرض، ومن يعارض تجاهله النفسي، دوافع اجتماعية واقتصادية حسب المراقبين.

وبلغت حالات الانتحار في الأردن العام الماضي 186 حالة بنسبة 10٪ مقارنة بعام 2022 حيث سجلت 169 حالة.

كما أن عدد حالات الانتحار التي سُجلت العام الماضي هي الأعلى منذ 2017، حيث بلغت 130 حالة، وفي 2022 نحو 142 حالة، بحسب ما أوردتها. قناة المملكة شبه الحكومية. جسر عبدون من معالم العاصمة الأردنية عمان، ومن أشهر الجسور الانتحارية في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة العلاقات الخارجية بالمرصد العربي لحقوق الإنسان تعقد أولى اجتماعاتها

عقدت لجنة العلاقات الخارجية بالمرصد العربي لحقوق الإنسان التابع للبرلمان العربي أولى اجتما…