‫الرئيسية‬ منوعات و مجتمع 70% من المصريين يعانون من «ارتجاع في المريء»
منوعات و مجتمع - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

70% من المصريين يعانون من «ارتجاع في المريء»

حذر أطباء الجهاز الهضمي، من تداعيات الإصابة بفيروس «كورونا» على المعدة والجهاز الهضمي، والتي قد تؤدي للإصابة بسرطان المعدة حالة تفاقم الإصابة، وكشف الأطباء المشاركون في «المؤتمر الثاني لعلاجات ارتجاع المريء والجرثومة الحلزونية»، أن بعض الأعراض مثل «المغص الشديد، والإسهال والقيء» قد تستمر لما بعد التعافي من «كورونا»، وتؤدي لمضاعفات لفترة تتراوح من 3- 6 أشهر، وبالتالي كل من أصيب بالفيروس عليه مراجعة الطبيب حالة تكرار تلك الأعراض، لأنها قد تتحول من عرض لمرض يجب علاجه حتى لا يتفاقم ويُسبب التهابات وتقرحات بالمعدة.

وعرض كبار الأطباء المشاركون بالمؤتمر من مختلف الجامعات المصرية، أحدث الأبحاث العلمية لعلاج ارتجاع المريء والجرثومة الحلزونية، وأيضا أحدث ما توصل إليه العلم في جراحات المناظير وارتجاع المريء، كما تم تنظيم ورش عمل ومحاضرات لشباب الأطباء لاطلاعهم على أحدث ما توصل له الطب في مجال علاج ارتجاع المريء دوائيا وجراحيًا.

وقال الدكتور حسام غنيم أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بطب قصر العيني، إنه مع انتشار فيروس كورونا فأن الأبحاث العلمية، كشفت عن وجود تداعيات للفيروس على المعدة والجهاز الهضمي سواء بتسبب الفيروس في المغص الشديد والإسهال الشديد أو القيء، وحتى مرحلة ما بعد كورونا.
وتابع: هناك مضاعفات تستمر للمريض لفترات تتراوح من 3- 6 شهور منها ألم المعدة والإسهال أو القيء وهذه الأعراض تختفي، ولذلك من أصيب بفيروس كورونا عليه أن يتوقع ذلك ويراجع الطبيب إذا تكررت تلك الأعراض، لأنها تتحول من عرض لمرض يجب علاجه حتى لا يتفاقم ويسبب التهابات وتقرحات قد تُسبب سرطان المعدة فيما بعد.

وأعلن أستاذ الجهاز الهضمي، بشرى للمرضى تتمثل بوجود جراحات للمناظير لعلاج المريء، مشيرًا أنه تم تنفيذها وأعطت تجارب ناجحة في مصر، ومنها تقوية أو تضييق عضلة الفؤاد المسئولة عن منع خروج محتويات المعدة لأعلى وحدوث الارتجاع، رغم أنها مازالت حديثة في الخارج، ولكن تم تطبيقها في مصر من خلال خيرة شباب الأطباء.

وفي كلمته قال الدكتور شريف مجاور أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بكلية الطب جامعة القاهرة، إن المؤتمر الثاني لعلاج ارتجاع المريء، يهدف لتعزيز فكرة التعليم الطبي المستمر، ونقل الخبرات من الأساتذة لشباب الأطباء بما يساعدهم في الاستفادة من الخبرات المختلفة ويصُب في صالح المريض.
وأكد أستاذ الجهاز الهضمي، أن ارتجاع المريء يجعل المريض يشعر بالحموضة، مما يؤثر سلبًا على حياته، خاصة وأن موجات ارتجاع المريء والحموضة تكون عنيفة وتؤرق المريض وتمنعه من النوم وممارسة حياته بشكل طبيعي.
ونصح مجاور، المريض الذي يشعر بالحموضة والارتجاع، بضرورة التوجه للطبيب للتشخيص الدقيق، خاصة في ظل التشابه بينه وبين أمراض أخرى، لأن التشخيص الدقيق يوضح هل الارتجاع سببه ضيق بالمريء أم أسباب أخرى، كما نصح المرضى بضرورة تقليل الوزن وإتباع نمط غذائي سليم وممارسة الرياضة، لأن أهم مُسببات المرض، السمنة وزيادة الوزن وتناول أطعمة غير صحية.

فيما كشف الدكتور يسرى طاهر أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الإسكندرية، عن وجود أكثر من 70% من المواطنين يعانون من «ارتجاع في المريء» وذلك بدرجات متفاوتة، قد تكون بسيطة أو عنيفة وبعضها يتسبب في مضاعفات تُسبب تقرحات وضيق بالمريء، وهناك أدوية متطورة تساهم في علاج الحموضة وارتجاع المريء مع المداومة عليها والانتظام في تناولها وفقا لإرشادات الطبيب.

من جانبه أكد الدكتور سراج زكريا أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي، وأمين عام الجمعية المصرية لدراسة المناظير وأمراض الكبد والجهاز الهضمي، أن الأسباب الرئيسية لارتجاع المريء «السمنة المفرطة، وجود ضعف بالعضلة أسفل المريء، وجود فتق في الحجاب الحاجز سواء مرضياً أو خلقيا، فقد يكون هناك أطفال مولودين باتساع في الحجاب الحاجز، مما يؤدى لالتصاقات تؤدى لاتساع المريء وضعف للعضلة القابضة، مما يُسبب تقرحات قد تؤدي لتليفات تضيق المريء، الشيء الذي يستوجب عمليات جراحية لتوسعة المريء.
وتابع: يمكن تشخصيه الآن وعلاجه بالمناظير، وباستخدام الذكاء الاصطناعي، مما يساهم في توفير أفضل علاج، ونصح أستاذ الجهاز الهضمي، المواطنين بضرورة الحفاظ على عدم زيادة الوزن باعتباره أحد الأسباب الرئيسية المسببة لارتجاع المريء ومضاعفاته.
وأضاف أستاذ الجهاز الهضمي، أن المؤتمر الثاني لعلاج أمراض ارتجاع المريء والجرثومة الحلزونية، جاء تأكيدًا على النهج الجيد لشركة «استنو» للأدوية، وعلاج «الكنترو لوك» الذي ساهم في تخفيف الكثير من ألام مرضى ارتجاع المريء، مشيرًا أن المؤتمر حضره المئات من شباب الأطباء، تم إعطاءهم محاضرات بواسطة نخبة من كبار الأستاذة سواء في مصر أو بالخارج.

وفى نفس السياق أكد الدكتور إبراهيم مصطفى أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بمعهد «تيدور بلهارس»، أن المؤتمر وضع المعلومات الطبية الصحيحة لعلاج التهابات المعدة وعلاج البكتيريا وارتجاع المريء، وفى نفس الوقت وضع القواعد العلمية التي يجب أن يتبعها الطبيب والمريض معاً، من خلال المناقشات العلمية الطبيبة التي أدارها الأساتذة مع شباب الأطباء، مشيراً أن المستشفيات الجامعية والجمعيات الطبية، وجهت مؤخرًا بوضع كتيب لـ«الاسترشاد الطبي» للتشخيص والعلاج لمشكلات الجهاز الهضمي، تساهم في خدمة الأطباء والمرضى للوصول لأفضل العلاجات .
ونصح مصطفى، بضرورة إتباع نظام غذائي جيد لمنع الإصابة بالحموضة وارتجاع المريء، ضرورة عدم الأكل ليلاً قبل النوم مباشرة، وعدم شرب الكافيين والمشروبات الغذائية ويختار مطاعم تقدم وجبات صحية حتى وان كانت وجبات سريعة.

بالتزامن مع مرور عامين لشركة «اسينو» العالمية للأدوية في السوق المصري، صرح الدكتور احمد سراج مدير عام الشركة بمصر، أن انطلاق الشركة بالسوق المصري يهدف لتحسين صحة المريض، وقد استطاعت الشركة على مدار عامين المساهمة في تحسين صحة مرضى ارتجاع المريء والجرثومة الحلزونية، والمساعدة في تطوير المستوى العلمي لشباب الأطباء، من خلال الشراكة العلمية مع مختلف الجمعيات والهيئات الطبية، مع وجود أكثر من خطة لتوفير أدوية تخدم المريض المصري خاصة أدوية الأمراض المزمنة بمختلف أنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الرئيس الأمريكي يتابع آخر تطورات عملية احتجاز رهائن في تكساس

أفادت قناة العربية، فى خبر عاجل لها، تصريح البيت الأبيض الذى أكد فيه أن الرئيس الأمريكي جو…