‫الرئيسية‬ منوعات و مجتمع ملاحظات حول كتاب بلدة الحائط لزياد المصيول
منوعات و مجتمع - يونيو 10, 2021

ملاحظات حول كتاب بلدة الحائط لزياد المصيول

بقلم/عبدالرحمن خلف الشويلعي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين اما بعد :

قرأت كتاب (بلدة الحائط تخطيطها وعمارتها التقليدية) من تأليف زياد عيادة المصيول ، وهو كتاب جميل وجهد يشكر عليه الباحث وخصوصا فيما يخص الدراسة المعمارية لهذه البلدة الأثرية والتي هي لب دراسة الباحث، وملاحظتنا هي بعض المسائل التاريخية والأقتصادية التي تناولها الباحث في دراسته ، ففي هذا الكتاب لم يشر الباحث إلى بادية المنطقة وهم قبيلة بني رشيد رغم أنهم تاريخياً مرتبطون ارتباط وثيقاً في هذه البلدة، وبلدة الحائط تقع في وسط ديارهم بل كانت مصيفهم ومقيضهم وقت صرام التمر ومازالت مرابد تمورهم قائمة حتى اليوم في هذه الواحة، وتزخر كتب التاريخ والجغرافيا بمختلف أنواعها العربية والغربية والتركية بذكر قبائل بني رشيد في بلدة الحائط .

وقد علقنا على ثلاث ملاحظات حول ماجاء في هذا الكتاب.

•الملاحظة الأولى  “الحائط في المصادر التاريخية والجغرافية (ص٥٦-٥٧)”

ذكر الباحث بعض المراجع والمصادر التي ذكرت الحائط في القرون المتأخرة ، وهي مراجع خالية من ذكر قبيلة بني رشيد ، بالرغم أن أكثر المصادر التاريخية والجغرافية ذكرت قبائل بني رشيد في الحائط ، بل وربطت البلدة ارتباطا وثيقاً في القبيلة ومنها :

١- مرآة جزيرة العرب ، لأيوب صبري باشا ، عام ١٨٨٤م ، ص٢٠٨ :

( ذوي رشيد يقيمون في قرى الحائط والحويط…)

٢- مذكرات ضابط عثماني في نجد للبكباشي حسين حسني ١٣٢٣هج ص٣٨ :

( عشيرة بني رشيد تتجول في منطقة الحائط والحويط إلى تيماء وعدد افرادها عشرون الف نسمة ولهم خمسمائة خيال ) .

وفي ص٣٩ خلال تعداده لسكان نجد من الحاضرة والبادية ، ربط الحايط والحويط في قبيلة بني رشيد.

٣- دليل الخليج القسم الجغرافي للومير ١٩٠٨م ج٦ ص٢٢٥٣ :

( الحائط : مائة منزل [للحوايطة وبني رشيد]…قرية قديمة مزدهرة في واحة تغطيها حرة خيبر وتمتد زراعة النخيل فوقها لمسافة ميلين….).

٤- صحيح الأخبار لأبن بليهد ، ج١ ، ص١٣١ خلال سياق كلامه عن بلدة الحائط :

(وفدك الذي ذكره زهير هو المعروف بالحائط في هذا العهد… وباديتهم بني رشيد ، وهو واقع في القطعة التي يتجولون فيها ويقيضون فيه ايام صرام التمر، وهي بين المدينة وحائل ) .

٥- النجم اللامع للنوادر جامع لمحمد العبيد ص٢٥٢ :

(فقسم منهم ينزلون بالكويت وقسم اخر منازلهم بين حائل والمدينه وهم من بني رشيد أيضاً ولهم اوديه فيها نخيل منها مايسمى ضرغط ومنها مايسمى الحائط و الحويط وهي التي تسمى فدك في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم… وكانت هذه النخيل مشتركة بينهم وبين عنزة وكل منهم يعرف مايخصه منها ).

٦- الرحلة الحجازية لأشكيب ارسلان ١٩١٢م ص٣٧٤ :

( ومن خيبر إلى الحائط والحويط إلى الحرة قبيلة بني رشيد ).

٧- الشيخ حمد الجاسر :

أ- في شمال غرب الجزيرة ص٥١٠ :

( الحائط : (على اسم حائط النخل) من اكبر قرى حرة خيبر ، وكان يعرف قديما بأسم (فدك) ويضاف إليه الجزء الشرقي من الحرة فيسمى حرة فدك ، ويبلغ سكان الحائط الآن قرآبة 1200 نسمة ، جلهم من بني رشيد ، وهو واد كثير النخيل قدر عدد نخيلة الاستاذ صالح الدخيل ب 20000 نخلة في عهده قبل خمسين عام) .

ب-المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية القسم الأول أ-ذ ص٤٠٤ :

(الحايط : حاء مهملة مفتوحة بعدها ألف فهمزة مكسورة تبدل ياء فطاء مهملة من قرى من منطقة حايل، فيها إمارة يتبعها قرى ومناهل ، وسكان الحائط من بني رشيد ومن [الحوايطة] ).

٨- البلداني عاتق بن غيث البلادي :

أ-معجم المعالم الجغرافية في السيرة النبوية لعاتق غيث البلادي ص٢٣٥ :

( فدك هي بلدة عامرة صالح أهلها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد فتح خيبر ولها قصص في التاريخ الاسلامي .

وهي قرية من شرقي خيبر على واد يذهب سيلة مشرقا إلى وادي الرمة ، تعرف اليوم بالحائط وجل ملاكها قبيلة بني رشيد ).

ب- رحلات في بلاد العرب ص٢٣ تحت عنوان سكان خيبر :

( كأي بلدة عريقة لها ضواحي كثيرة سكانها مزيجاً بين الحضر والبدو ، فالسكان الذين لهم الشهرة والأسم هما قبيلتا عنزة وبني رشيد فالأولى تملك جل نخيل خيبر وتمتد ديارها من جنوب خيبر إلى الجناب فتيماء ثم مشرقة إلى قرب حائل ، والثانية تمتد ديارها من شمال المدينة شاملة جل الحرار حيث لها الصلصلة والبحرة مارة شرقي نخيل خيبر إلى جبل جرس ثم شمالاً شرقياً إلى حرة ضرغط مائلة شرقاً على فروع واد الرمة ولها هناك الحائط والحويط… ).

ج-معجم معالم الحجاز ص٥١٩:

( الحويط : … وقد ذكره البكري باسم ((يديع)) أوله موحدة… وهو اليوم لبني رشيد ، واد زراعي يقرن مع الحائط ، فيقال الحائط والحويط وكلاهما لبني رشيد ) .

•الملاحظة الثانية “خلاف الأمير سعود العبدالعزيز الرشيد مع اهل الحايط (ص٦٥)”

لم يذكر الباحث دور قبائل بني رشيد في هذا الخلاف ، وإن كان الباحث ذكر الخلاف بشكل مختصر في سياق حديثه عن لب الموضوع وهو القيمة المعمارية لسور الحايط ، ولكن لابأس من ذكر بعض الشواهد التي تدل على دور قبيلة بني رشيد. فالحائط بلدة صغيرة قليلة العدد والعدة لا تقوى على مجابهة جنود حاكم حائل ، والحائط انضمت إلى إمارة حائل منذ تأسيس إمارة آل رشيد من شمرحتى عام ١٣٢٦هج.

فبعض المصادر اشارت إلى هذا الخلاف بشكل صريح ومنها كتاب الوثائق العثمانية في تاريخ الجزيرة العربية لعبدالعزيز عبدالغني إبراهيم وجاء فيه رسائل من وإلى والي المدينة المنورة منها :

( – رسالة بشأن دخالة أربعة شيوخ من حايط من ظلم ابن رشيد مؤرخة في عام ١٣٢٦هج

– رسالة مؤرخة في ١٧ مايو ١٣٢٦هج بشأن توفير الحماية لسكان الحائط ).

ولكن الاحداث العسكرية التي حدثت في المنطقة في تلك الفترة كانت بشكل عام بين قبيلة بني رشيد وبين امير حائل سعود العبدالعزيز الرشيد ومن المصادر التي اشارت إلى تلك الأحداث مايلي :

الرحلة الحجازية لأشكيب ارسلان ص٣٧٤ :

( ومن خيبر إلى الحائط والحويط إلى الحرة قبيلة بني رشيد وهي كثيرة العدد تصادم شمر وتصادم حرب وتصادم أية قبيلة كبيرة ).

نستنتج من النص ان بني رشيد في تلك الفترة مسيطرة على بادية الحائط والحويط وتصد غارات ابن رشيد المتمثل في (شمر) في نص اشكيب ارسلان بل كانت تقوم بشن غارات على طوارف ابن رشيد ، فالمخابرات البريطانية ( معجم القبائل والبلدان ج٥ ، من ترجمة وتحقيق أ.د.عبدالله الوليعي). في هذه الفترة تحديداً ذكرت غارات بني رشيد على حائل وعصيانهم على ابن رشيد :

١- جاء ص ١٤٢ :

( اما بنو رشيد فمعارضتهم له سافرة، وهم يغيرون على طريق تيماء حتى بوابات حائل ).

٢- جاء في ١٦٣ :

( أما بني رشيد فلا يخضعون لسلطان أحد، بل يغيرون على أراضي شمر وقت انشغال الأمير بحملاته البعيدة ضد الرولة والظفير ).

وجاء في كتاب التاريخ السياسي لإمارة حائل ١٨٣٥ -١٩٢١م لجبار يحيى عبيد وعبدالله محمد منيف :

( ان قبائل بني رشيد رفضت طاعة ابن رشيد وقطعت صلتها في إمارته إذ غيرت تجارة تيماء عن المرور في حائل ) .

وجاء في كتاب سيرة الملك عبدالعزيز في الوثائق الأجنبية (قسم الوثائق الأنجليزية) ص٣٦٨ :

تقرير سياسي من بيرسي كوكس المقيم السياسي البريطاني في الخليج عن شهر مايو (أيار) 1911م

جاء في  443 و 444 من الجزء الخاص بالكويت عن الفترة 20 أبريل إلى 25 مايو 1911م .

(ورد خبر عن قيام ابن رشيد بهجوم ناجح على قبيلة عنزة. وغزوه أيضا قبيلة بني رشيد غربي حائل).

بالأضافة إلى أن كبار السن من قبائل بني رشيد يرون مشاركة بني رشيد في التصدي لرجال وجنود سعود بن عبدالعزيز ابن رشيد حاكم حائل عندما أراد أخذ زكاة الحائط، وروايتهم موثقة في تسجيلات مرئية ومنهم الشيخ راشد بن ناجي بن شرمة العويمري أمير قرية ابوسهيلات والشيخ ناصر بن عياد بن رميح .

وعند انضمام قبائل بني رشيد للشريف عبدالله بن الحسين في ثورته ضد الأتراك عام ١٣٣٥هج كان من الطبيعي ان تدخل بلدة الحائط تحت حكمه.

وجاء في كتاب سيرة الملك عبدالعزيز في الوثائق الأجنبية (قسم الوثائق الفرنسية) ص٣٠٥-٣٠٦ :

1/ 6/ 1920

‏(15) 3203/ 16N

تقرير شامل عن الأحداث في الحجاز خلال الفترة ١ أبريل (نيسان) إلى ٣١ مايو (أيار) ١٩٢٠م موقع من كاترو رئيس البعثة العسكرية الفرنسية في الحجاز إلى وزير الحرب الفرنسي، مؤرخ في ١ يونيو (حزيران) ١٩٢٠م ووجهت نسخ منه إلى عدة جهات.

( ويتطرق التقرير إلى الأقاليم المتاخمة للحجاز فيشير إلى مقتل الأمير سعود بن رشيد في (جبل) شمر، إثر مؤامرة قادها ابن عمه متعب بن طلال (الصواب :عبدالله بن طلال) الذي نصب صبياً في الثالثة عشرة. وهو عبدالله بن عبدالعزيز بن رشيد، أميرا على حائل (كذا). ويذكر التقرير أن الأمير الجديد أعرب عن مشاعر الصداقة تجاه الحجاز، مما جعل الأمير علي بن الحسين يتنازل له عن مراكز الحايط والحويط والحناكية. كما يذكر التقرير تمرد بعض القبائل جنوب حائل على الأمير ).

لاشك ان هذه القبائل التي تمردت على الأمير في جنوب منطقة حائل هي قبائل بني رشيد في جهات الحايط والحويط، وقبائل حرب في جهة الحناكية

•الملاحظة الثالثة  “ملكية النخيل ( ص٨٣-٨٤-١٤٥)”

المؤلف في كتابه لم يذكر لقبيلة بني رشيد أي ملكية وحقوق في نخيل الحايط وهو لا شك لم يستند إلى المصادر التاريخية. فالمصادر التي ذكرت ملك بني رشيد في نخيل الحايط كثيرة وقد ذكرنا بعضها في الرد على الملاحظة الأولى ومنها: (مرآة جزيرة العرب لأيوب صبري باشا ) ، ( دليل الخليج للومير ) ( صحيح الأخبار لأبن بليهد ) ( النجم اللامع لمحمد العبيد ) ( مؤلفات البلداني عاتق غيث البلادي ) وغيرهم.

وكانت قبائل بني رشيد بادية رحل يتبعون الماء والكلاء ولا ينزلون الحائط إلا في وقت جداد النخل حيث يملكون هناك الكثير من النخيل فيأخذون تمورهم ويجعلونها في المرابد حتى تجف وتيبس ومن ثم يجعلونها في مجاليد ومن ثم يحملونها على ظهور إبلهم ويرحلون إلى مفاليهم ومراعيهم ، وكان من يهتم في سقي وتوبير نخيلهم اثناء غيابهم اناس من حاضرة البلدة مقابل أجرة متفق عليها ، وكانت الأجرة حسب الأتفاق فبعضهم يشترط نصف الغلة والبعض الربع وأخرين قنو واحد من كل نخلة.

ومن المضحك في اخفاء وجود بني رشيد قول : (المرابد مأوى للبادية )!! من هي هذه البادية ؟! لا توجد بادية في منطقة الحائط والحويط إلا بني رشيد اصحاب هذه المرابد .

والمرابد ليست ماؤى او مسكن وانما احواش صغيرة مخصصة لتجفيف التمر ، ولا يملكها إلا من يملك النخيل ، فكان كل رشيدي صاحب بلاد من النخيل يملك مربد ، وهذه المرابد تنتشر في بلاد الحجاز بكثرة وخصوصا في الحرار فعلى سبيل المثال في واحة خيبر تجد مئات المرابد الخاصة بقبائل عنزة .

والمرابد تتواجد حول مزارع النخيل حتى وان لم يكن هناك قرى وحاضرة مثل : نخيل بني رشيد في أودية الحجاز كوادي الغرس شمال المدينة المنورة حيث تكثر هناك النخيل والمرابد.

وبلدة الحائط بلدة مغمورة الذكر قليلة الأهمية لبعدها عن طرق التجارة ودروب الحجاج ، ومحاولة البعض إعطائها قيمة اقتصادية كبيرة عبر تغيير الحقائق بجعل مرابد التمر ، غرف ومسكن للمتسوقين الذين ينتظرون طول الليل انفتاح بوابة البلدة للتسوق منها يعتبر ضرباً من الخيال!.

وهذه بعض المصادر التاريخية التي تحدثت ووضحت معنى المرابد واغراضها في البلاد الحجازية على وجه الخصوص منذ زمن الرسول حتى وقتنا هذا :

١- السيرة النبوية.

•حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادٍ أَبُو عُبَيْدِ اللَّهِ الطِّهْرَانِيُّ بِمَكَّةَ ، حَدَّثَنَا السِّنْدِيُّ سَهْلُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمَدَنِيُّ ، عَنِ ابْنِ حَرْمَلَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ ، قَالَ :

( اسْتَسْقَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : ” اللَّهُمَّ اسْقِنَا ” ، فَقَالَ أَبُو لُبَابَةَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ التَّمْرَ فِي الْمَرَابِدِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اللَّهُمَّ اسْقِنَا حَتَّى يَقُومَ أَبُو لُبَابَةَ عُرْيَانًا فَيَسُدُ ثَعْلَبَ مِرْبَدِهِ بِإِزَارِهِ ! ” ، فَقَالُوا : إِنَّهَا لَنْ تُقْلِعَ حَتَّى تَقُومَ عُرْيَانًا فَتَسُدُ ثَعْلَبَ مَرْبَدِكَ بِإِزَارِكَ كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَفَعَلَ ، فَاسْتَهَلَّتِ السَّمَاءُ ).

٢- القرن الثاني الهجري ومابعده حتى القرن الثامن.

•جاء في لسان العرب للعلامة ابي الفضل جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري المتوفي عام ٧١١هج ص١٢٨ :

(ومربد التمر : جرينه الذي يوضع فيه بعد الجداد لييبس ، قال سيوبيه : هو اسم كالمطبخ، وإنما مثله به لأن الطبخ تيبيس، قال ابو عبيد : والمربد أيضاً موضع التمر مثل الجرين، فالمربد بلغة أهل الحجاز والجرين لهم أيضاً، والأندر لأهل الشام والبيدر لأهل العراق، قال الجوهري : وأهل المدينة يسمون الموضع الذي يجفف فيه التمر لينشف مربداً، وهو المسطح والجرين في لغة أهل نجد والمربد للتمر كالبيدر للحنطة، وفي الحديث (( حتى يقوم أبو لبابة يسد ثعلب مربده بإزاره )) يعني موضع تمره.

وربد الرجل إذا كنز التمر في الربائد).

نرى ابن منظور يذكر اقوال العلماء الذين سبقوه مثل :

-سيوبيه المتوفي عام ١٨٠هج : الذي ذكر من اغراض المربد التيبيس .

-ابو عبيد ، واظنه القاسم بن سلام الهروي المتوفى عام ٢٤٤ وذكر المربد موضع للتمر وان المربد في لغة أهل الحجاز يرادفه الأندر لأهل الشام والبيدر لأهل العراق .

-ابو نصر الجوهري المتوفى عام ٣٩٣هج :

خص اسم المربد لمنطقة الحجاز والجرين والمسطح لمنطقة نجد .

•جاء في معجم البلدان لياقوت الحموي توفي ٦٢٦:

( والمربد موضع التمر مثل الجرين ).

٣- المرابد في القرون المتأخرة.

مازال المربد واغراضه في العصور المتأخرة وحتى هذه  الساعة كما هو في القرون الأولى ، وقد ذكروه بعض العلماء والباحثين امثال :

•جاء في السيرة الحلبية لنور الدين الحلبي المتوفي عام ١٠٤٤هج ، ٢/ ٦٤ :

( المربد مكان يبسط فيه الزرع أو التمر للتجفيف).

•جاء في رحلات في بلاد العرب لعاتق غيث البلادي١٣٩٠هج ص١٧:

(وخيبر اليوم بلاد واسعة تضم أودية عديدة وقرى كثيرة آهلة بالسكان وملاك مزارعها -بالأصل- قبيلة عنزة، ثم عامروا أهل خيبر على تلك المزارع الواسعة بالنصف يقوم الخيبري بغرس النخل وحرث الأرض وسقي المزارع، أما العنزي فلا عليه شي من ذلك وله نصف الغلة يستلمها معبأة من المربد ).

•جاء شرح الترغيب والترهيب للطبيب حطيبة :

تحت موضوع [فضل قراءة القرآن]

من الأحاديث الجميلة في هذا المعنى حديث أسيد بن حضير، ويروي هذا الحديث أبو سعيد الخدري.

وفيه: أن أسيد بن حضير بينما هو ليلة يقرأ في مربده -والمربد: هو المكان الذي يجمع فيه التمر حتى ييبس فيه-…ألخ.

وان كانت هناك مقايضة في التمور فهي لقلة من افراد قبيلة بني رشيد الذين ليس لهم ملك في الحايط ، واما غالبية القبيلة فكانت مقايضتهم في المنتجات الزراعية الأخرى مثل القمح والذرة والتبغ وغيرها.

واما سبب عدم إقامة البدو في الواحات مثل خيبر والحايط وغيرها هي امراض الحمى إذ يقول عاتق غيث البلادي في كتابه رحلات في بلاد العرب ص٢٣:

( وكان خيبر من قديم الزمن مشهوراً بحمى الملاريا التي كانت تفتك بالسكان غير أن سمر البشرة لديهم مناعة طبيعية ضد هذه الحمى ).

وتتشابه بلدة الحايط مع خيبر بهذه الحمى إذ يقول شارل هوبر في كتابه رحلة في الجزيرة العربية الوسطى ص١٢٣:

( تتمتع الحائط بمظهر منعش وجديد لا تتمتع به خيبر ولا العلا، اللتان لهما معها من جهة أخرى نقاط تشابه كثيرة من حيث سكانها… وامراض الحمى).

 مرابد قبائل عنزة في واحة خيبر


بلاد النخيل ومرابد تمر التابعة لقبائل بني رشيد في وادي الغرس شمال المدينة المنورة

مرابد بني رشيد في الحويط

مرابد بني رشيد في الحائط

تعليق واحد

  1. بارك الله في الأستاذ الباحث عبدالرحمن خلف الشويلعي الرشيدي ، مقالة تاريخية ذات قيمة علمية هامة. لا شك أن بلدة الحائط (فدك) أرتبط أسمها في العصور المتأخرة بـ قبيلة بني رشيد العبسية وقبل هذا كانت لأسلافهم غطفان ، فابلإضافة إلى كونها واحة تقع في قلب حرة بني رشيد جُلَّ أملاكها و بساتينها عائدة لـ الرشايدة. مقالة أكثر من رائعة .. تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بالفيديو.. إعلامي يشن هجومًا على محمد رمضان :”انت كذاب.. وكفاية إن في واحد مات بسببك”

قال الإعلامي أشرف شرف الدين، إن الفنان محمد رمضان فاجئ الجميع، من خلال بث فيديو على صفحته …